خاطرة حزينة عن الحياة .





نسيم الحياة 








هذه ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ هيا ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﻌﻠﻤﻨﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻨﺬﻭ ﺻﺮﺧﺔ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ ﺍﻻﻭﻟﻰ حتى ﻟﺤﻈﺔ ﺍﻟﺮﺣﻴﻞ ﺍﻻﺧﻴﺮ
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ هي ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ لكنها معلمة قاﺳﻴﺔ حيث ﺗﺼﻔﻌﻨﺎ ﺑﺘﺠﺎﺭﺑﻬﺎ
ﻻ ﻧﻤﻠﻚ ﺣﻖ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻭ ﺍﻟﺮﺩ رغم توﺍﻟﻰ ﺍﻟﺼﻔﻌﺎﺕ ﻭﺍﻟﻀﺮﺑﺎﺕ ﻭﺗﺘﺮﻙ ﺍﺛﺎﺭﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﺟﺴﺎﺩﻧﺎ ﻭﺗﻐﺮﺱ ﺟﺮﺍﺣﻬﺎ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻋﻤﺎﻗﻨﺎ ﻟﺘﺴﻜﻦ ﺍﻟﺬﺍﺕ ﺍﻟﻮﺟﺪﺍﻧﻲ
ﻭﺗﺘﺮﺳﺦ ﻓﻲ ﺍﻟﺬﺍﻛﺮﺓ ﺍﻧﻬﺎ ﻟﻌﺒﺔ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﻜﻞ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ
ﺑﺤﻠﻮﻫﺎ ﻭﻣﺮﻫﺎ ﺗﺮﺗﺴﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﻭﺗﻨﺤﻔﺮ ﻓﻲ ﺍﻻﺟﺴﺎﺩ ﻭﻧﺮﻯ ﺑﺼﻤﺎﺗﻬﺎ
ﻋﻠﻰ ﺍﻃﻼﻝ ﺍﻻﻣﺎﻛﻦ ﻭﻓﻮﻕ ﺟﺪﺭﺍﻥ ﺍﻻﺳﻮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺘﻬﺎﻟﻜﺔ







ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻧﺴﺎﻕ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﺑﺪﻭﻥ ﺗﻬﺌﻴﺔ ﻭﻻ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻭﻻ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻘﻴﺎﺱ
ﻟﻠﺘﻜﺎﻓﺆ ﻧﺪﺧﻠﻬﺎ ﻣﺮﻏﻤﻴﻦ ﻭﻧﺨﻮﺽ ﻏﻤﺎﺭﻫﺎ ﻣﺠﺒﺮﻳﻦ ﻭﻧﺮﺣﻞ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻼ
ﺍﺭﺍﺩﺓ ﻻ ﻧﻌﺮﻑ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﻀﻐﻮﻁ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻮﺍﺟﻬﻨﺎ ﻭﻻ ﻧﺪﺭﻱ ﻣﺎﻫﻲ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ
ﻭﺷﺮﻭﻁ ﺍﻻﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﻧﺤﻦ ﻣﺴﻴﺮﻳﻦ ﻭﻧﺠﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺧﻮﺽ
ﻏﻤﺎﺭ ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻭﻧﺮﻏﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﺪﺍﻓﻌﺔ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﺮﺻﺔ
ﻟﻠﻬﺮﻭﺏ ﺍﻭ ﺍﻟﺘﺮﺍﺟﻊ ﻭﻗﺪ ﻻ ﻧﺠﺪ ﻣﻦ ﻳﻨﺘﺸﻠﻨﺎ ﺍﺫ ﻗﺴﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ
ﻭﺗﻀﺎﺭﻳﺲ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﻻﻥ ﺍﻟﻜﻞ ﻣﺸﻐﻮﻝ ﻭﻏﺎﺭﻕ ﻭﺳﻂ ﺍﻻﻣﻮﺍﺝ ﺍﻟﻤﺘﻼﻃﻤﺔ
ﺑﻞ ﺍﻥ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻗﺪ ﻳﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﺧﻔﺎﻕ ﺍﻻﺧﺮﻳﻦ ﻭﻳﺤﺎﻭﻝ ﺑﺸﺘﻰ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﻭﻛﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻥ ﻻ ﻳﻜﺴﺐ ﺍﻻﺧﺮﻳﻦ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻳﺸﻜﻞ ﻗﻮﺓ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﺳﺒﺐ ﻓﻲ ﻓﺸﻞ ﺍﻭ ﺳﻘﻮﻁ ﻫﺬﺍ ﺍﻭ ﺫﺍﻙ ﻣﻦ ﺑﻨﻮ ﺟﻠﺪﺗﺔ






ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﻌﻠﻤﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﺸﺮ ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺧﻄﺎﻥ ﻣﺘﻮﺍﺯﻳﺎﻥ ﻻ ﻳﺘﻘﺎﺑﻼﻥ
ﻭﺍﻥ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻣﺤﻔﻮﻑ ﺑﺎﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﻭﻣﺤﺎﻁ ﺑﺎﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻞ ﻭﺍﻟﺼﻌﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ
ﺗﻌﺮﻗﻞ ﺧﻂ ﺳﻴﺮﻧﺎ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺳﺒﺐ ﻓﻲ ﺍﻧﻜﺴﺎﺭﻧﺎ ﻭﻓﺸﻠﻨﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ
ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺻﺒﺮ ﻭﻗﻮﺓ ﺗﺤﻤﻞ ﻭﻋﺰﻳﻤﺔ ﻭﺍﺻﺮﺍﺭ ﻭﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺗﻜﻮﻥ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻣﺼﺪﺭ
ﻟﻠﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﻭﺍﻟﺴﻜﻮﻥ ﻭﺭﺍﺣﺔ ﺍﻟﺒﺎﻝ
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﻌﻠﻤﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻥ ﺍﺟﻤﻞ ﺍﻻﺷﻴﺎﺀ ﻭﺍﺟﻤﻞ ﺍﻻﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺤﺒﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺳﺒﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺄﺳﺔ ﻭﺍﻟﻜﺂﺑﺔ

◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆





متابعي الصفحة أتمنى أن تكون أعجبتكم هذه الخاطرة كما أتمنى متابعتنا دائما
كما بإمكانك اطلاع على كل منشورات في الفهرس الموقع 
و إذا كنت من عشاق الفيديوهات بإمكانك اطلاع على ﺍﻓﻀﻞ  ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻭﺍﺣﺘﺮﺍﻓﻴﺔ ﻟﻼﻧﺪﺭﻭﻳﺪ ﻣﺠﺎﻧﺎً . و إذا كنت تعاني من ارتفاع الوزن أنصحك بتطبيق ﻳﺴﺎﻋﺪﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪﺓ








خاطرة حزينة عن الحياة . خاطرة حزينة عن الحياة . Reviewed by عالم GSM و الهواتف الذكية on 12:44:00 م Rating: 5
التعليقات
0 التعليقات